الصحافة العالمية تسخر من تحكيم مباراة “تونس- غينيا الإستوائية”

اعتبرت الصحافة العالمية نتيجة مباراة الربع النهائي لكأس إفريقيا للأمم، التي جمعت المنتخب الوطني التونسي و نظيره غينيا الإستوائية، انتصارا للحكم الموريسي “راجيندرابارساد سيشورن” و ليس انتصارا للفريق المتأهل للدور النصف النهائي.

كما أبدت الصحافة العالمية سخريتها من التحكيم الإفريقي و كيفية التلاعب بسير المباراة حيث قالت بعض المنابر أنّ ضربة الجزاء التي تحصل عليها فريق غينيا الإستوائية كان بمثابة الهدية الثمينة من الحكم و التي أثّرت على بقية المباراة و بالتالي على نتيجتها.

و ذهب بعض المحللين الغرب إلى التهكّم على إدارة الكرة في القارة السمراءو من تلاعب عيسى حياتو، المتمسك برئاسة الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، و السياسيين بمصير كأس أمم إفريقيا في كلّ دورة تقام فيها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: