بنما

الصحفيان الألمانيان المساهمان في نشر “أوراق بنما ” : شركة موساك فونسيكا تعلم أن حرفاءها متهمون بالإرهاب والفساد

الصحفيان الألمانيان المساهمان في نشر “أوراق بنما ” : شركة موساك فونسيكا تعلم أن حرفاءها متهمون بالإرهاب والفساد

قال الصحفيان العاملان في صحيفة “سودويتشه تسيتونغ” الألمانية واللذان  ساهما في نشر فضيحة “أوراق بنما” في حوار نشرته  قناة “سي أن أن” إن  شركة “موساك فونسيكا”  المشبوهة تعلم هوية الأشخاص الذين تتعامل معهم، وتعلم أن بعضهم متهم بالإرهاب والفساد،
وأضاف الصحفيان  إن “أوراق بنما “وصلت إليهما من شخص مجهول الهوية أطلق على نفسه اسم “جون داو”.
وقالت القناة في تقريرها الذي ، إن “جون داو” اتصل بالصحفيين الألمانيين عام 2015، وأخبرهما عن امتلاكه بيانات هامة عن شركة موساك فونسيكا المشبوهة، فتواصلا معه سرا حتى مدّهم بحوالي 11 مليون وثيقة.

 وقال استيان أوبرماير عن المعلومات الضخمة المرسلة إلى الجريدة، :”نرى  في” أوراق بنما “مختلف أنواع الجرائم، نرى كيف تبيض كارتيلات المخدرات الأموال، نرى أن تجار السلاح متورطون، وأن العقوبات الاقتصادية يتم تجاوزها كحال سورية ونرى التهرب الضريبي”

هذا وقد أكد الصحافيان فرديريك وباستيان أوباماير أن ما سرب من” أوراق بانما” يعتبر  النصف  فقط والقادم أكبر.

وأضافا أنهما سيكشفان عن معلومات جديدة ستكون مدوية أكثر مما نُشر منها،  مشيرين الى أنهما فوجئا بالضجة الناجمة عن التسريبات التي تزعزع حاليًا عدة حكومات.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: