الصحفية المجرية: أنا نادمة حقا لما حدث، أنا في صدمة مما فعلت و ما حدث معي

الصحفية المجرية: أنا نادمة حقا لما حدث، أنا في صدمة مما فعلت و ما حدث معي

قالت المصورة التلفزيونية المجرية التي اعتدت على لاجئين إنها تصرفت بدافع “الفزع” وإنها نادمة على ما فعلت، في حين أعلنت القناة التي كانت تعمل بها المصورة قبل فصلها إن موقعها الإلكتروني تعرض لهجوم من مجموعة “الفلاقة” التونسية أدى لمحو محتوياته بالكامل.

[ads2]

في حين يتواصل التحقيق مع المصورة بترا لاسلو التي اعتدت على لاجئين سوريين، وإن هناك قرارا بمحاكمتها وفقا للقانون الجنائي، وقد تسجن سنة إلى خمس سنوات إذا أدينت.

[ads2]

وكتبت المصورة رسالة نشرتها وسائل إعلام مجرية أكدت فيها أنها “نادمة حقا لما حدث، أنا في صدمة مما فعلت وما حدث معي”، مضيفة أنها فزعت عندما بدأ مئات اللاجئين في الركض باتجاهها وأرادت حماية نفسها.

وقالت “لست قاسية القلب ولا مصورة تلفزيونية عنصرية تركل الأطفال. أنا امرأة وأم لأطفال صغار، فقدت عملي منذ ذلك الحين. اتخذت قرارا غير موفق تحت تأثير الفزع”.

المصدر: الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: