الصحفي المناشد لبن علي كمال بن يونس ضمن وفد الغنوشي الذي يزور الصين

سافر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي إلى جمهورية الصين الشعبية حاملا معه وفدا ضمن عددا من رجال الأعمال و الغريب أن الوفد تضمن أيضا الصحفي الذي ناشد من قبل بن علي للترشح للرئاسة كمال بن يونس الأمر الذي يطرح عدة أسئلة من بينها: هل ذهب دماء 300 شهيد في الثورة هباء منثورا؟؟؟ هل نسيت الطبقة السياسية عذاب الشعب طيلة 60 عاما من هؤلاء التجمعيين؟ و السؤال الأبرز هل نسي الغنوشي و غيره من قيادات النهضة أن دماء الشهداء هي التي كانت السبب الأبرز في إرجاعهم من المنافي من لندن و باريس و غيرها من عواصل أوروبا؟؟؟ فهل جزاء الإحسان الإساءة؟ هل نكافئ من ضحى بدمه من أجل حرية الشعب بالتحالف مع قاتله وجلاده؟

 

10653416_1486757711606452_6811278449488426028_n

 

10690014_1486757728273117_5556107260582600246_n

 

صورة من مقالات تعود لحقبة النظام السابق تثبت أن كمال بن يونس كان من أكبر المناشدين لبن علي

1

 

18-09-2014 17-50-28

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: