الصحفي عبد اللّطيف قروري يكشف حجم الفساد الإداري لمديرة القناة الوطنيّة ''إيمان بحرون'' و الظلم الذي مارسته عليه

الصدى نت – تونس:

 

تحقيق من إنجاز شيماء الرميلي:

 

تواصل مديرة القناة الوطنية التونسية إيمان بحرون شطحاتها الإدارية وهي المنتمية سابقا لحزب التجمع المنحل مع الصحفيين و العاملين بالقناة الوطنية الأولى و الثانية. الصحفي عبد اللّطيف قروري إتصل بي ليكشف لي عن حجم معاناته وزملائه من قرارات إيمان بحرون التعسفية و هي التي طوّعت المرفق العمومي لصالح أطراف يسارية بعينها و تعمل من خلال نشرات أخبارها على نقل صور مغلوطة و مشوهة عن الواقع التونسي يضيف محدثي أنّها تلاعبت بعمله كما تشاء فبعد أن جهّز برنامجا تلفزيا بفرنسا و تم إعداد التأشيرات للعاملين معه و إقتناء تذاكر السفر تقرر إيمان بحرون إلغاء كلّ ذلك بجرّة قلم يضيف عبد اللطيف قروروي في رسالة و جهها لرئيس الجمهورية :

رسالة تظلم وإعلام بوضع لم يعد يحتمل في مؤسسة التلفزة التونسية
يؤسفني إعلامكم بالتراكمات والاخلالات الصارخة الصادرة عن رئيسة مؤسسة التلفزة التونسية وآخرها ما حصل يوم (الجمعة 24 ماي 2013) حيث ألغت السيدة المذكورة مهمة مؤشرة من رئاسة الحكومة إلى فرنسا قبل ساعات قليلة من موعد إقلاع الطائرة وذلك بعد إتمام كل مستندات السفر (صرف الشيك ، اقتطاع التذاكر، الطابع الجبائي…) والإجراءات الإدارية الأخرى التي أخذت منا جهدا ووقتا وضغطا كبيرين(أنا الصحفي عبداللطيف قروري وزميلي المصور التلفزي الأسعد بن مسعود ) .ففي غياب التعاون وفي ظل التهاون وعدم الجدية من الإدارة قمنا نحن بتنسيق كل شيء بما في ذلك طلب التدخل لتعجيل إمضاء المهمة عن طريق مكتب الإعلام بالوزارة حيث أخبرنا الزملاء هناك بأن طلب المهمة وقع إرساله من التلفزة نصف يوم قبل تاريخ المهمة ومع ذلك حاولنا بنسق ماراطوني إتمام كل الإجراءات لتكون النتيجة في النهاية إلغاء المهمة بصفة شفوية وبالتالي والإخلال بمواعيد والتزامات مع جمعيات وسلط فرنسية كنا قد نسقنا معها للتصوير في إطار الوثائقيات عن المهاجرين التونسيين الشرعيين وغير الشرعيين…

رسالة الصحفي كاملة لرئيس الجمهورية حول ممارسات إيمان بحرون لتحميلها من هنا :

السيد رئيس الجمهورية

محضر تنبيه وجهه الصحفي عبد اللطيف قروري لمديرة القناة الوطنية إيمان بحرون:

محضر تنبيه قروري (1)

 

تحقيق من إنجاز شيماء الرميلي 19-9-2013

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: