الصدى يكشف: مدربين من أمريكا لتعليم مجموعة ألف الرّياحي القرصنة داخل موقع نواة..عمليات قذرة هذه تفاصيلها

معلومات تحصّلنا عليها من مصادرنا الموثوقة عن أسرار سنكشفها للرأي حتّى تنجلي الصورة عمّا يحدث داخل كواليس بعض الأطراف فقد علمنا أنه منذ أشهر قريبة تمّ جلب مدربين وخبراء من الولايات المتحدة الأمريكية لتدريب عناصر محسوبة على المعارضة التونسية فنون القرصنة واختراق الحواسيب و من ضمن البرامج المختصة في الهاكر التّي تم تدريب المجموعة على إستعمالها برنامج ”انجيرات 5.0” والهدف من كلّ هذا كان رموز التيّار الإسلامي في تونس و بالفعل تم منذ فترة تكوين عدد من هذه العناصر بمقر موقع نواة المعروف بإرتباطاته بحيتان الدولة العميقة من جملة المستفيدين من هذه الدورة في تعليم أحدث أدوات القرصنة مجموعة ألف الرّياحي التي كما تم الكشف لاحقا تمكنت مجموعتها من إختراق حواسيب المكتب الجهوي لحزب النهضة بصفاقس ودسّ رسائل بها بغية توريط هذا الحزب في تهم وهمية. الأمر ليس بسيطا فكلّ يدلي بدلوه من خلاله أموال تنفق على هذه المجموعة و شخصيات تحميها ووعدتها بعدم المحاسبة وحماية حال وقوعها أو كشفها و بالفعل تلحظون ذلك بوضوح فرغم ثبوت التهم على ألفة الرياحي ومجموعتها لم يتحرك القضاء و لا السلط الأمنية ولا تم فتح فتح تحقيق في طبيعة الوفد الأمريكي الذي زار تونس لتدريب هؤلاء هل هم من المخابرات الأمريكية هل لهم علاقة بالموساد الإسرائيلي للعبث بأمن تونس ووأد الثورة أسئلة يحتاج التونسي لفهمها وفهم ما يجري وما يحاك لتونس من وراء البحار…

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: