الصدى ينشر المخطط الكامل الذي قامت به ألفة الرياحي لتوريط قيادات حركة النّهضة

الصدى نت – تونس:

اليوم قرّرت إدارة موقع الصدى نت وبعد حصولها على جملة من الوثائق و إحدى محادثات السكايب التي تمت بين ألفة الرياحي وبين أحد الأشخاص المقيمين بفرنسا وضع المخطط الكامل الذي قامت هذه المدونة بمعيّة المدون رمزي بالطيب وهذه تفاصيله :

تتمحور فصول هذا المخطط بالأساس على جملة من الركائز فبداية الأمر إتفق الثلاثي ألفة الرياحي و رمزي بالطيب و محمد أمين بن سلامة المتخصص في القرصنة على إختراق أجهزة حواسيب المكتب الجهوي لحركة النهضة بصفاقس وكان الهدف من العملية إستخبارتيّا بإمتياز حيث كان الضحية المزمع إيقاعه هو عضو مجلس شورى حركة النهضة عارف معالج و توصّل الثلاثي إلى خيط يمكن الإيقاع من خلاله بالضحية حيث عمدوا إلى إختراق حاسوب أحمد اللوز في البداية ثم بريده الإلكتروني و دسّ بعض الرسائل فيه أيضا عمد الثلاثي إلى محاولة توريط أحمد اللوز ومن خلاله عارف معالج اللذان تربطهما علاقة صداقة وعمل وطريقة التوريط تمثلت في إلتقاط رسائل بين أحمد اللوز وبين إحدى الموظفات تتحدث عن كمية متفجرات تستخدمها الشركة التي يعملون بها في ما يسمى ”المقاطع” ويتم إستعمال هذه المتفجرات بصفة قانونية لكل شركات المناجم والشركة التي يعمل بها المهندس أحمد اللوز تستعمل هذه التقنيات أيضا في عملها و بصفة قانونية لهذا كان إختيار ألفة رياحي لهذا الهدف بعد بحث وتدقيق عن عمله ووظفيته. بعد تمكن الثلاثي إذن من إلتقاط هذه الرسائل خرجت ألفة الرياحي في وسائل الإعلام لتشر إشاعة مفادها فقدان 300 كلغ من المتفجرات وهما ما كذبته إدارة المتفجرات لاحقا بعد ذلك قامت ألفة رياحي بتقديم ما قالت إنها أدلة وهي تلك الرسائل في محاولة لتوريط أحمد اللوز و معه عارف معالج و الهدف الأكبر وهو ضرب حركة النهضة وتجدر الإشارة فإن مصادرنا تؤكد أن ألفة الرياحي تعمل بمساعدة أطراف في الداخلية وتحديدا ممن يقفون وراء العقيلي بالطيب أيضا … كلّ هذا المخطط نفذه الثلاثي خلال الفترة الماضية و الأدلة الان امام الجهات المختصة على تورط هؤلاء في محاولة تلفيق وفبركة أدلة قصد توريط قيادات بحركة النهضة

فهل سيتم إيقاف هذه العصابة وتقديمها للمحاكمة أم كالعادة هم دائما فوق القانون …

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: