الصندوق السعودي للتنمية يمول 19 مشروعًا في أفريقيا وآسيا خلال 2015

[ads2]

قدم الصندوق السعودي للتنمية خلال عام 2015، تمويلاً لـ 19 مشروعاً وبرنامجاً تنموياً بإجمالي تمويل بلغ 2454 مليون ريال (654.4 مليون دولار)، بحسب التقرير السنوي للصندوق.

وبحسب التقرير، فإن ” الصندوق ساهم في تمويل 9 برامج ومشاريع في أفريقيا، و10 أخرى في آسيا، كما برز نشاطه في تمويل وضمان الصادرات الوطنية”.

وقال وزير المالية السعودي ابراهيم العساف، إنَّ الصندوق واصل نشاطه وإسهامه في 82 دولةً في العالم خاصة قارتي أفريقيا وآسيا، مبينا أنَّ المشاريع والبرامج التي تم تمويلها في 2015، شملت جميعها قطاعات البنية الاجتماعية، النقل ،الاتصالات، الطاقة، الزراعة وقطاعات أخرى.

وأضاف التقرير، الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، أن “إجمالي القروض والمساهمات المالية المقدمة من الصندوق منذ إنشائه، وحتى نهاية العام الماضي بلغت 47 مليار ريال (12.5 مليار دولار) خصصت لتمويل 578 مشروعاً وبرنامجاً تنموياً”.

وتأسس الصندوق السعودي للتنمية مطلع مارس/آذار 1975، بهدف تمويل المشاريع الإنمائية في الدول النامية عن طريق منحها القروض، ودعم الصادرات الوطنية غير النفطية عن طريق تمويل الصادرات وضمانها.

وبدأ الصندوق نشاطه برأسمال 10 مليار ريال (2.7 مليار دولار) مقدم من حكومة السعودية، وتمت زيادته على 3 مراحل ليصبح 31 مليار ريال (8.3 مليار دولار).

وحول التوزيع القطاعي للقروض المُوَقَّعَةِ من الصندوق، أفاد التقرير أن قطاع الطاقة حاز على النصيب الأكبر من المبلغ الإجمالي حيث مُوِلت 3 مشاريع بنسبة 30.9% من قيمة التمويل، يليه قطاع النقل والاتصالات الذي اشتمل على 7 مشاريع بنسبة 26.4%، وهو القطاع الأكبر من حيث عدد المشاريع الممولة، ثم تلتهُ القطاعات الأخرى فاشتملت على 3 مشاريع بنسبة 24.9% من إجمالي التمويل خلال 2015.

كما شمل قطاع البنية الاجتماعية 5 مشاريع، اثنان منها في قطاع الصحة ومشروع واحد في قطاع التعليم ومشروعان في قطاع الإسكان والتنمية الحضرية بنسبة 14%، وقطاع الزراعة اشتمل على مشروعٍ واحد بنسبة 3.8% من إجمالي مساهمات الصندوق خلال 2015.

الدولار الأمريكي = 3.75 ريال سعودي

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: