الصهاينة يدربون أطفالهم على العنف باستخدام السلاح

عرضت   وسائل إعلام صهيونية صورا تظهر قيام الجيش الصهيوني بتدريب أطفال  على حمل السلاح والعتاد العسكري والزحف على غرار الجنود، فيما شجعهم الضباط خلال عرض الأسلحة في مستوطنة “افرات” المقامة على أراضي مدينة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية.

وأقيم هذا التدريب العسكري المخصص للأطفال بمناسبة ما يسمى عيد الاستقلال الاسرائيلي ، حيث أرسلت العائلات أطفالها الصغار للتدريب العسكري على الزحف فوق الرمال وتحت السياج، فيما حملت معدات الجيش الثقيلة فوق ظهورهم وهم يتعلمون حمل السلاح وإطلاق النار.

ورأى الصحفيفي صحيفة “هآرتس” العبرية جدعون ليفي أن هذه التدريبات العسكرية مؤشر خطير على العنف الذي يعتمل في عقول المستوطنين، وأنه ينذر بأن الوضع قابل للانفجار في أية لحظة، في ظل حالة التحريض التي ينفذها المستوطنون تجاه المواطنين الفلسطينيين.
رام الله-  من فراس أحمد

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: