الصهاينة يصفون أوباما 'بالجبان' بعد تأجيله للعدوان على سوريا

 

ذكرت صحيفة “معاريف”الصهيونية في عددها الصادر اليوم الأحد، ان المسؤولين بالكيان اصيبوا بخيبة امل شديدة في اعقاب قرار الرئيس الاميركي باراك اوباما تأجيل الضربة العسكرية لسوريا بإنتظار موافقة الكونغرس الاميركي على ذلك .

 

واضافت الصحيفة ان مصادر امنية وسياسية بالكيان وصفت الرئيس الامريكي بالجبن حيث نقلت الصحيفة عن هؤلاء المسؤولين قولهم “ان الرئيس الاميركي جبان ومن الواضح انه لا يعتزم ضرب سوريا وبأنه يبحث عن مبررات لذلك ” .

 

واضاف هؤلاء المسؤولون ” من الصعب التصديق انه في اعقاب رفض الكونغرس لطلبه هذا ، بأنه سيقوم بضرب سوريا وحيداً، بدون غطاء دولي ، وبدون دعم اميركي او دعم من الكونغرس ” .

 

واضافت الصحيفة ان توجّه اوباما للكونغرس هو محاولة منه لشراء الوقت من اجل العثور على حلول دبلوماسية تمنع القيام بالضربة .

 

وفي ذات السياق قالت صحيفة “يديعوت احرونوت “في عددها الصادر اليوم ان المسؤولين الصهاينة يقدرون ان اوباما تلقى “ركلة ناعمة” بعد ان فقد الدعم البريطاني ، وبعد ان اظهرت استطلاعات الرأي في الولايات المتحدة معارضة الجمهور الاميركي لتوجيه مثل هذه الضربة .

 

واشارت الصحيفة ان موقف اوباما خلق نوعاً من سوء الفهم لدى المسؤولين الصهاينة لطبيعة الاستراتيجية الاميركية مما يدلل على الارتباك وفقدان للقيادة في الادارة الاميركية .

 

واعرب المسؤولون الصهاينة عن مخاوفهم من ان التاجيل سيخلق صعوبات امام حكومة الاحتلال والجيش الصهيوني الذي سيضطر الى تمديد الاستعدادات على الاقل لمدة اسبوعين إضافيين .

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: