الصهيوني المتطرّف ليبرمان يقتحم المسجد الإبراهيمي في الخليل و يدنّسه تحت حماية جيش الاحتلال

اقتحم وزير خارجية الكيان الصهيوني أفيغدور ليبرمان بمعيّة أعضاء من حزبه “إسرائيل بيتنا” المسجدَ الإبراهيمي، اليوم الأحد، في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

و قال شهود عيان أنّه بالتزامن مع الاقتحام الذي استغرق حوالي نصف ساعة، قامت قوات الاحتلال الصهيني بغلق عدد من البوابات التي تفصل المسجد الإبراهيمي عن

وزير خارجية حكومة الاحتلال يقتحم الحرم الابراهيمي
ليبرمان يتقدّم باتجاه المسجد الإبراهيمي تحت حماية الجيش الصهيوني

السوق الفلسطيني في الخليل.

و جاءت عملية الاقتحام تحت حمايـة جيـش الإحتـلال، قبـــل يومين فقط من الانتخابات البرلمانية في الكيان المحتل التي يرجح أن لا يحصل فيها حزب ليبرمان إلا على خمسة مقاعد، مقارنة بـ11 مقعدا في الانتخابات السابقة وفقا لاستطلاعات الرأي.

و تأتي العملية ضمن تحرك دعائي للوزير اليمينيّ الصهيوني المتطرف غير القابل بمبدأ إنهاء الاحتلال الصهيوني للضفـــة

الغربية والقدس, و الرافض تماما لإخلاء المستوطنات من الأراضي المحتلة عام 1967.

و في عمليّة اقتحامه و تدنيسه للمسجد الإبراهيمي كرر دعواته السابقة له للقضاء على حركة المقاومة الإسلامية (حماس), و رفض أي انسحاب من الضفة الغربية على غرار الانسحاب من قطاع غزة عام 2005.

من جهته ندد مدير أوقاف الخليل إسماعيل حلاوة باقتحام ليبرمان للمسجد الإبراهيمي, و قال في تصريح لوكالة الأناضول “إن ذلك يدخل ضمن الدعاية الانتخابية”.

و قد كان ليبرمان قد قال منذ أيام في تصلريح عنصري ارهابي أنّه مستعدّ لذبح كلّ فلسطيني يعادي الكيان الصهيوني.

المصدر : وكالة الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: