الصهيوني ليبرمان يفُضُّ شراكته مع الليكود ويدعو الى تدمير حماس والتعامل بشدة مع الاحتجاجات في الشارع العربي

ذكرت الإذاعة الصهيونية  الاثنين، أن وزير الخارجية الصهيوني  أفيغدور ليبرمان، أعلن فض الوحدة مع حزب الليكود وتفكيك القائمة الموحدة، وطالب بشن هجوم عسكري واسع على قطاع غزة وتوجيه ضربة لحركة حماس وتدمير الصواريخ، كما طالب بالتعامل بشدة مع  الاحتجاجات في الشارع العربي.

وأكد ليبرمان في مؤتمر صحفي أن قراره جاء نتيجة الخلاف حول الموقف من التعامل مع قطاع غزة، وقال : “ليس سرا أنه يوجد خلافات في الرأي مع رئيس الحكومة، وأصبحت جوهرية ولا تتيح تشكيل إطار مشترك”. ويعني هذا القرار سحب أعضاء “إسرائيل بيتنا” من قائمة “الليكود/ إسرائيل بيتنا”، وإقامة كتلة “إسرائيل بيتينو”

وتطرق ليبرمان إلى احتجاجات الشارع العربي واتهم القيادة العربية بالتحريض على العنف، وخص بالذكر النائب جمال زحالقة والنائبة حنين زعبي، وطالب بالتعامل بشدة مع الاحتجاجات التي أسماها أعمال شغب وإخلال بالنظام حسب وصفه.

وجاء عقد هذا المؤتمر الصحفي بعد  نشوب خلافات حادة بين ليبرمان ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وقد وقعت مواجهة بين ليبرمان ونتنياهو في جلسة الحكومة يوم أمس، وعقدا اجتمعا صباح اليوم لتسوية الخلافات

المصدر :هنا القدس

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: