ايغور

الصين: بعد منع الصوم السلطات الصينية تحظر 22 اسما إسلاميا من بينهم فاطمة وخديجة وعبد العزيز

الصين: بعد منع الصوم السلطات الصينية تحظر 22 اسما إسلاميا من بينهم فاطمة وخديجة وعبد العزيز

أصدرت السلطات الصينية قرارا بحظر 22 اسما إسلاميا على مسلمي الصين في مقاطعة هوتن بأقليم شينجيانغ

وتضم قائمة الأسماء المحظورة 15 اسما للذكور و7 للإناث ومن بينها عبد العزيز و أسد الله وآمنة وفاطمة وخديجة وعائشة

وطالبت السلطات أهالي من يحمل هذه الأسماء بتغييرها فورا وإلا سيتم حرمان أبنائهم من التسجيل في المدارس ورياض الأطفال

ويذكر أن السلطات الصينية منعت مسلمي شينجيانغ ا من الصيام في رمضان الفارط  ونظمت حملة توزيع البطيخ في عز النهار على طلبة كلية الطب المسلمين في أورومكي لإجبارهم على الإفطار في شهر رمضان.

وهددت السلطات الطلبة المصرين على الصيام بسحب شهائدهم ورفتهم من الكلية وهو ما يتعارض مع الدستور الصيني الذي أقر حرية العبادة والتدين.

كما تقوم الحكومة بحملة إعلامية واسعة لإثارة التخوف من المضار الصحية التي يسببها رمضان

وفي جانب آخر من الممارسات القمعية والاضطهاد الديني ، أقرت الحكومة الصينية قانونا جديدا يفرض غرامات مالية على الرسائل الدينية سواء عن طريق الهواتف المحمولة أو شبكة الإنترنتةو  تتراوح بين 5 آلاف و30 ألف يوان صيني، (ما يعادل 5 آلاف دولار تقريبا).

ولم يسلم الحجاب من هذه الهجمة الشرسة على الاسلام ومظاهره في الصين ويتم اعتقال فتيات ونساء محجبات

ويذكر أن لجنة حكومية أميريكية دعت وزارة الخارجية الأمريكية على تغيير تصنيف الصين بسبب انتهاكاتها الدينية إلى دولة مخالفة من الدرجة الأولى إلى جانب 16 دولة أخرى بينها ميانمار وإيران وكوريا الشمالية.

ووصفت اللجنة الأميريكية ، انتهاكات الصين للحريات الدينية بالجسيمة والممنهجة.

وكشفت اللجنة الأميركية للحريات الدينية الدولية في تقرير في شهر ماي الماضي أنّ الصين تبنت انتهاكات غير مسبوقة، ضد المسيحيين والبوذيين والمسلمين في الصين العام الماضي.

وقال تقرير اللجنة الأميركية إنّ الحكومة الصينية تواصل انتهاكاتها للحريات الدينية للبوذيين والمسلمين اليوغور أكثر من أي وقت مضى، فيعاني الكاثوليك والبروتستانت الكثير من الاعتقالات وفرض الغرامات وإغلاق أماكن العبادة

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: