الطاهري يواصل حربه على موقع الصدى في محاولة جديدة لتوريط الموقع وتضليل الشعب

في تصريح له لموزاييك أف أم اليوم، حول حادثة حرق مقر اتّحاد الشغل ببن قردان، عبّر سامي الطاهري، أحد قياديي اتحاد الشغل، عن استغرابه من تصوير موقع الصدى للمقرّ بعد حرقه.

كما أبدى الطاهري استغرابه من عدم الكشف عن الوجوه المتواجدة في الصور في محاولة لتوريط الموقع الاخباري الذي جعل من نقل الخبر بحرفيّة نهجه الأوّل في العمل الصحفي.

و في محاولة منه  لاسكات كلّ صوت حرّ و مواصلة تضليل الشعب، تساءل الطاهري عن سرّ تواجد و تغطية موقع الصدى للحادثة و تغطيته لأحداث أخرى كقبلاط و الشعانبي..

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: