الطلبة المصريون يتظاهرون بأول أيام الدراسة أمام الجامعات تاييدا للرئيس محمد مرسي

شهد اليوم الأول للعام الدراسي في مصر مسيرات ومظاهرات طلابية منددة بالانقلاب العسكري، وذلك ضمن فعاليات أسبوع “الشباب عماد الثورة” الذي دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، فيما دعت وزارة التربية والتعليم الطلاب إلى تجنب القيام بأي أنشطة تؤيد أو تعارض توجهات سياسية محددة.

ففي محافظة المنيا جنوبا خرجت مسيرات من مدارس في مراكز مغاغة وملوي وبني مزار والعدوة وسمالوط ودير مواس، تردد هتافات “يسقط يسقط حكم العسكر”، و”الطلبة قالتها قوية مرسي رئيس الجمهورية”، رافعين شارة “رابعة” التي ترمز إلى ميدان رابعة العدوية الذي كان مقر الاعتصام الرئيسي لأنصار الرئيس محمد مرسي، كما شهدت بعض مناطق المحافظة صباحا امتناع طلاب عن الدخول لمدارسهم، فيما دخلها آخرون رافعين أعلام “رابعة”.

وفي محافظة الإسماعيلية قالت مصادر في التحالف الوطني لدعم الشرعية إن قوات الأمن ألقت القبض على ثمانية من طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية أثناء مشاركتهم في مسيرة طلابية تدعو للإضراب عن الدراسة.

وكان تحالف القوى الشبابية والطلابية ضد الانقلاب نظم وقفات احتجاجية ومسيرات بالزي المدرسي بالقرب من عدة مدارس ومعاهد أزهرية، معلنين دخولهم في عصيان مدني لحين عودة الرئيس محمد مرسي إلى الحكم.

وردد المشاركون في الوقفات هتافات منها “أنا طالب مش إرهابي تسقط تسقط يا انقلابي”، و”لا دراسة ولا تدريس حتى يرجع الرئيس”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: