العاشر من ديسمبر 2012شرفنا الدكتور محمد المنصف المرزوقي برد الاعتبار ل 244 عسكري وعائلاتهم( العميد المتقاعد الهادي القلسي)

العاشر من ديسمبر2014

اليوم العاشر من ديسمبر العيد العالمي لحقوق الانسان …

في مثل هذا اليوم من سنة 2012 شرفنا السيد الدكتور محمد المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة بالاستدعاء والحضور بقصر قرطاج كخطوة ثانية لرد اعتبار 244 عسكري وعائلاتهم والذي قال القضاء كلمته في القضية المفتعلة الملفقة بما بات يسمى قضية براكة الساحل بعد ان كان قدم اعتذار الدولة للعسكريين وعائلاتهم يوم 23 جوان 2012 كاول خطوة وطنية لرد اعتبارنا

بالمناسبة اتقدم له ولكل اعضاده بالرئاسة ولكل من ساهم من بعيد او من قريب في هكذا حفل رد اعتبار لتونسيين قمعهم نظام بن علي ظلما واستبدادا دون موجب او ذنب وقسم ظهرهم وحرمهم من نعمة الانتماء الى الوطن تونس الحبيبة .
اليوم وبعد الثورة عادت البسمة الى العسكريين وعائلاتهم
اليوم عادت الروح الى المؤسسة العسكرية
اليوم شاهدنا وعاينا ولاحظنا قيمة المؤسسة العسكرية التي همشها نظام بن علي واقصى خيرة منظوريها من ضباط سامون وضباط اعوان وضباط صف ورجال جيش بعد ان سلمهم الى ادارة جلادي امن الدويلة اين نالوا نصيبهم من التعذيب الممنهج في نمط وحشي ارهابي فالمؤسسة العسكرية هي التي ساهمت وتساهم وستساهم في حماية الوطن الواجب المقدس الواجب الوطني الذي من اجله انخطرت بالجيش وهو شان وعقيدة وهدف كل من لبس الزي العسكري رمز الانتماء والذي استرجعناه بعد سبله واغتصابه منا سنة 1991 .
يحيا الجيش الوطني
تحيا تونس
العميد المتقاعد من الجيش الهادي القلسي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: