العثور على الشاب التونسي المفقود في بالي مقتولا

تم عشية اليوم السبت 5 نوفمبر 2016 ،العثور على الشاب التونسي محمد عزيز فرحات المفقود في بالي منذ 18 من أكتوبر الماضي مقتولا.

و جثته كانت تحمل آثار طعنات، وقد عثر عليها في احدى مستشفيات بالي.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية ،أكدت أنه ومن خلال الاتصال بإدارة الفندق الذي نزل به المواطن التونسي اتضح أنّ محمد عزيز فرحات قدم إلى بالي يوم 18 اكتوبر الماضي، وبعد استكمال اجراءات استقباله على الساعة الواحدة صباحا ودخوله إلى غرفته غادرها بعد وقت قصير تاركا أدباشه بالغرفة وواضعا بعض أوراقه الهامة في صندوق أمان النزل عند مكتب الاستقبال، ومنذ ذلك الحين لم يعد الى الفندق.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: