العدو يهرب من غزة ليلاً ويجرّ معه أذيال الهزيمة

بعد أيام من المعارك الشرسة والمباشرة ومن مسافة صفر بين رجال كتائب الشهيد عز الدين القسام، والجنود الصهاينة المهزومين، على أعتاب غزة، “هرب جيش العدو ليلاً”حسب قول صحيفة “يديعوت”، من غزة تحت وابل من قذاف الهاون، وهو يجر أذيال الهزيمة .
وخلال الحرب البرية التي شنها العدو الصهيوني على غزة ولم يحقق فيها سوى تدمير البيوت وقتل الأطفال والنساء، أثخنت كتائب القسام الجراح فيه، فقتلت من جنوده أكثر من 150 ضابط وجندي، وأصابت أكثر من 1000 آخرين، جراح
كما أن العدو الصهيوني رضخ لشروط المقاومة، في الخطوة الأولى من التهدئة، والتي تمثلت باندحار جيشه من قطاع غزة كشرط أولي للبدء بتهدئة لأيام.
من جهته أوردت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية عن مصدر عسكري صهيوني قوله إن قوات الجيش هربت داخل الى الأراضي المحتلة عام 48 خلف الخط الزائل، وذلك تحت وابل من الصواريخ التي وصلت تل أبيب والقدس المحتلة، فيما قام الجيش بتسريح عدد كبير من جنود الاحتياط الذي جندهم خلال العملية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: