العراق : استمرار المظاهرات تنديدا بالفساد وخطباء يطالبون بغلق محلات الخمور ضمن عملية الإصلاح

العراق : استمرار المظاهرات تنديدا بالفساد وخطباء يطالبون بغلق محلات الخمور ضمن عملية الإصلاح

تستمر المظاهرات الشعبية في العراق تنديدا بالفساد الذي طال جميع المجالات وطلبا  بإصلاحات واسعة

وقد شهدت العاصمة بغداد وعدة محافظات أمس الجمعة خروج الآلاف من المتظاهرين استجابة لنداء تحالف  التيار المدني

ورفع المتظاهرون الأعلام العراقية، ورددوا هتافات عدة منها “بغداد لن تسكت بعد الآن”، و”كلهم حرامية (لصوص)”. كما رفع المتظاهرون صورا لعدد من السياسيين الذين يتهمونهم بالفساد، وعليها علامة “إكس” (X).

كما رفعوا لافتات طالبوا فيها  بتحسين الخدمات لا سيما المياه والكهرباء، ومحاسبة المقصرين وناهبي المال العام.

وفي بغداد طالب خطيب وإمام جامع الرحمن رسول الياسري، الحكومة بإغلاق محلات الخمور والملاهي، ضمن خطتها الإصلاحية، فيما دعا الجماهير لأن تطالب الجهات المسؤولة بإغلاق كل ما يؤدي إلى تردي المجتمع أخلاقياً دون مجاملة للمنحرفين.
وقال الياسري، خلال خطبة صلاة الجمعة في جامع الرحمن التابع لحزب الفضيلة الإسلامي، إن الحكومة مطالبة بإثبات احترامها لدين هذا الشعب وهويته، وأن تباشر بغلق بارات الخمور والملاهي، لأنه أمر مخالف للشرع والدستور، مؤكداً أنه يجب تضمينها ضمن الخطة الإصلاحية التي تقوم بها الحكومة.

ويذكر أن  مجلس النواب العراقي قرر  في جلسة له الأسبوع الماضي  بإجماع 297 نائبا حاضرا من أصل 328، حزمة اقتراحات حكومية لمكافحة الفساد وتحسين مستوى الخدمات، إضافة إلى حزمة إصلاحات برلمانية.

ومن أبرز الإصلاحات الحكومية  التي قامت بها حكومة العبادي تقليص نفقات الدولة ومكافحة الفساد والحد من المحاصصة الطائفية في تعيين كبار المسؤولين في الدولة وإلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء

و حذر  رئيس الوزراء حيدر العبادي من أن مسيرة الإصلاح ومكافحة الفساد لن تكون سهلة، مشيرا إلى أن المتضررين منها سيعملون بجد “لتخريب كل خطوة”.

هذا واتهم  العبادي جهات سياسية متنفذة في محافظة البصرة باستغلال المظاهرات المطالبة بالإصلاح، لإسقاط العملية السياسية في البلاد لتحقيق غايات فئوية ضيقة، وفق قوله، بينما حذر المرجع الديني علي السيستاني -مما سماه- خطرتقسيم  العراق إن لم تمض الحكومة بعملية الإصلاح ومحاربة الفساد.

الصدى +وكالات

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: