العراق: انتهاكات وتعذيب واغتصاب لأهل الفلوجة تزامنا مع تعيين الإيراني قاسم سليماني مستشارا للحكومة العراقية

العراق:  انتهاكات وتعذيب واغتصاب لأهل الفلوجة تزامنا مع تعيين الإيراني قاسم سليماني مستشارا للحكومة العراقية

أعلن  وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري في ندوة صحفية  بعمان الاثنين 6 جوان الجاري أنه تم تعيين ،قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني مستشارا للحكومة العراقية .

وزعم الجعفري أن سليماني حمل روحه على كفه ليخوض معارك ضد تنظيم الدولة .

ويذكر أن الحكومة العراقية  تشن منذ  23 ماي الماضي، حملة عسكرية للسيطرة على  الفلوجة بدعم من عصابات الحشد الشعبي

وقد تداول نشطاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر  لقاءات بين قاسم سليماني وقيادات عسكرية في الحشد على أطراف الفلوجة.

هذا وأكدت مصادر إعلامية  تعرّض مختطفين من أهالي الكرمة والصقلاوية في محيط الفلوجة إلى تعذيب وانتهاكات على يد الشرطة الاتحادية وميليشيات  الحشد الشعبي، موضحة أن العشرات منهم في حالة صحية خطيرة.

وقالت المصادر إن نحو 600 مدني أطلق سراحهم من بين أكثر من ألف اختطفتهم الشرطة الاتحادية والميليشيات، بدت عليهم آثار تعذيب وانتهاكات خطيرة، كما أكد عدد منهم أن الميليشيات قطعت رؤوس أبنائهم أمامهم واغتصبت عددًا من المختطفين.

من جانبها وصفت مديرة مكتب صحيفة “الحياة” في نيويورك راغدة درغام قوات الحشد الشعبي بأنها فكرة مسيئة للعراق وللجيوش وطبيعة الدولة العربية.

وقالت إن إيران تريد تصدير نموذج قوات الباسيج لتكون بديل الأمر الواقع عن الجيوش العربية، “وهو نموذج سيئ وخطير على الدول العربية بشقيه المذهبي والسياسي وكذلك الشق الوجودي”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: