العراق :مليشيات شيعية تستبيح أعراض المسلمات ببابل وتهجر العشائر

نفذت ميليشيات شيعية مسلحة موالية لرئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي جرائم اغتصاب بحق نساء جرف الصخر شمال محافظة بابل بحسب مركز بغداد لحقوق الإنسان اليوم.

وقال المركز في بيان له، إنّ قوة من الحشد الشعبي الذي يقاتل إلى جانب قوات الجيش الحكومي اقتحمت، الأربعاء الماضي، أحد المنازل القريبة من الناحية، واغتصبت امرأة عشرينيّة، بعد اعتقال 18 رجلاً من المنطقة.
وذكر البيان أنّ المركز حصل على مستندات تؤكّد الحادثة. أضاف أنّ المرأة أم لطفلين بحسب العربي الجديد.
كذلك، نشر المركز مقطع فيديو يتضمّن شهادتَين لامرأتَين من ناحية جرف الصخر، ترويان فيها حادثة اعتداء المليشيات على النساء والرجال في المنطقة، بالإضافة إلى جريمة اغتصاب امرأة.
وكان مصدر أمني قد أكّد في وقت سابق، مقتل ست نساء بعد تعرّضهن للاغتصاب في ناحية جرف الصخر، شمال محافظة بابل (100 كم جنوب بغداد)، على يد عناصر طائفية.
وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته لـ”العربي الجديد”، إنّ جثث النساء وُجدت مرميّة على جانب الطريق، بعد ساعات على اختفائهنّ.
وأوضح المصدر، أن عناصر من “سرايا السلام، وعصائب أهل الحق، ومنظمة بدر”، وكلها ميليشيات شيعية، تفرض حصاراً خانقاً على المنطقة. وذلك من أجل تقديم الدعم للجيش العراقي، في محاولته لاقتحام الناحية التي يسيطر عليها الثوار.
إلى ذلك، تُتّهم الميليشيات بتنفيذ جرائم قتل واختطاف للمدنيّين في بغداد وبابل وصلاح الدين وديالى والأنبار.
ويؤكد سكان محليّون نزوح أعداد كبيرة من عشائر الكرابلة والكرطان والعزة والبوعيسى والبوفارس من ناحية اليوسفيّة جنوب بغداد، بسبب تهديدات الميلشيات وإقدام عناصر مسلحة على حرق المنازل بعد سرقة محتوياتها.
وكان أعضاء في مجلس محافظة ديالى قد ذكروا، أنّ قادة الميلشيات أمروا بقتل أكثر من 70 مصلياً في مسجد مصعب بن عمير، فيما اتهم محافظ ديالى عمر المجمعي قوات الجيش بالسكوت عن جرائم الحشد الشعبي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: