العراق : نوري المالكي يصف حربه على خصومه بالحرب على أعداء الحسين وأنصار يزيد

قال رئيس الوزراء العراقي  الطائفي نوري المالكي في مؤتمر صحفي أن قتلة الحسين لم ينتهوا بعد واصفا خصومه السنة بالطغاة أنصار يزيد الذين تتواصل حربهم ضد المسلمين وضد آل البيت
وأضاف المالكي :” إن الجريمة التي ارتكبت في حق الحسين لم تنتهي و فصولها ممتدة بقتل الحسين كل يوم بالجرائم التي يرتكبونها بالسيارات المفخخة والاحزمة الناسفة لاسيما تلك التي تستهدف مجالس العزاء ومواكب الزائرين الذين يذهبون لاحياء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام .”
وشدد المالكي على ضرورة الالتفاف حوله للتصدي لأنصار يزيد حسب قوله
هذا وقد رأى محللون في خطاب المالكي دعوة إلى الطائفية وتقسيم الشعب العراقي أكثر فأكثر ليس حبا في الحسين إنما لاستحقاقات انتخابية يعمل فيها لكسب الأصوات
ويذكر أن المالكي كان أمر سابقا بمحاسبة كل من يثير النعرات الطائفية قضائيا ووعد بأن يقدم هو شخصيا طلبا الى القضاء لمحاسبة وإدانة كل من يثير الطائفية
فهل يفي  المالكي بوعده بملاحقة كل من يثير الطائفية ويقاضي نفسه بنفسه  بعد حديثه عن حرب ضد أعداء الحسين وأنصار يزيد؟

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: