العفو الدولية: اعتقال اللاجئين السوريين بمصر وترحيلهم “خيانة”

طالبت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية، بوقف إجبار طالبي اللجوء السوريين على العودة إلى سوريا، لأن ذلك يعرض حياتهم للخطر، كما طالبت بإنهاء الاعتقالات غير القانونية بحق اللاجئين السوريين بمصر.
وذكرت المنظمة في تقرير لها أن أكثر من 140 لاجئًا وطالبًا للجوء، بينهم 68 طفلاً معظمهم من سوريا اعتُقلوا بصورة غير قانونية في قسم شرطة مدينة رشيد بمحافظة البحيرة، ومحتجزون في القسم منذ الـ14 من الشهر الجاري عندما اعتقلتهم قوات الأمن المصرية بسبب مغادرتهم معبر البحر الأبيض المتوسط في محاولة للوصول إلى أوروبا. 
وقالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية: “يعتبر إرسال اللاجئين وطالبي اللجوء الذين طلبوا الأمان في مصر، خيانة قاسية للالتزام الدولي من جانب السلطات المصرية بحماية اللاجئين، وإذا تم ترحيل السوريين، ستكون حياتهم معرضة لخطر داهم”.
وأضافت: “بدلاً من عرض المزيد من المساعدات والدعم للاجئين وطالبي اللجوء، بمن فيهم العائلات وعشرات الأطفال الذين لجأوا إلى مصر، تحتجزهم السلطات المصرية في قسم شرطة في ظل معاناتهم من ظروف يرثى لها”. 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: