349

العناصر المتشيعة و الموالية لإيران من النخبة في تونس تحاول جاهدة تبييض جريمة و مجزرة بشار الأسد في حلب

العناصر المتشيعة و الموالية لإيران من النخبة في تونس تحاول جاهدة تبييض جريمة و مجزرة بشار الأسد في حلب

 [ads2]

تواصل العناصر المتشيعة و التابعة لإيران في تونس مما يسمون أنفسهم النخبة عبر مقالات مدفوعة محاولاتها اليائسة تبييض جريمة حلب الأخيرة التي نفذها طيران بشار الأسد يوم أمس الجمعة و تسعى هذه الوجوه الإيرانية- التونسية تظليل الرأي العام التونسي بشتى الأنواع من الكتابات مستغلين براعتهم في تطويع لغة الضاد و تعرف تونس إختراقا غير مسبوق من قبل المخابرات الإيرانية التي إستطاعت تجنيد العشرات من المثقفين و السياسيين و الإعلاميين من كلّ الأحزاب التونسية دون إستثناء

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: