العيادات السعودية تستقبل 2000 حالة مرضية من اللاجئين السوريين بالزعتري

[ads2]
تعاملت العيادات التخصصية السعودية التابعة للحملة الوطنية السعودية في مخيم الزعتري مع المئات من الحالات المرضية من اللاجئين السوريين الذين راجعوا العيادات هذا الأسبوع، حيث تم تقديم كل ما يلزم من رعاية طبية وصحية لهم ليكون ثمار هذا العمل الإنساني للأسبوع (182) ما مجموعه (2000) حالة تم التعامل معها من خلال 13 عيادة اختصاص بالإضافة لما يعززها من أقسام أشعة ومختبرات وصيدلية.
وأوضح المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد مفعلاني أن العيادات السعودية تعاملت خلال الأسبوع (182) من بدء تقديم الخدمات الطبية في مخيم الزعتري مع (2000) مراجعًا من مختلف الفئات العمرية، مبينًا أن عيادة الأطفال سجلت أعلى استقبالاً للمراجعين خلال هذا الأسبوع، حيث تعاملت مع (596) حالة مرضية، إلى جانب ذلك قامت الصيدلية الخاصة بالعيادات السعودية بصرف ما مجموعه (1336) وصفة شهرية ودورية كما تم صرف (106) عبوة حليب صحي ضمن مشروع “نمو بصحة وأمان” الذي تطلقه الحملة السعودية كمعزز للرضاعة الطبيعية، في حين تعاملت أقسام الأشعة والمختبرات مع ( 108) حالة.
من جهته، أكّد المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان أن الحملة وإنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – والتي تحرص على تنويع البرامج الإغاثية التي من شأنها أن تغطي معظم الاحتياجات الضرورية للأشقاء اللاجئين والنازحين السوريين في مختلف أماكن تواجدهم جراء ما يمرون به من ظروف مأساوية داعياً الله العلي القدير أن يجزي المتبرعين بها من الشعب السعودي الكريم خير الجزاء .
من جانبهم شكر اللاجئين السوريين الحكومة السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله – و الشعب السعودي الكريم على هذه الوقفة الصادقة معهم من خلال تقديم المساعدات الإغاثية التي كان لها الأثر الكبير في تحسين المستوى المعيشي لهم في بيئة اللجوء والنزوح.
[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: