الغرفة التجارية بمونريال تعتذر على وضع العلم التركي في حفل على شرف الرباعي التونسي الحائز على جائزة نوبل

الغرفة التجارية بمونريال تعتذر على وضع العلم التركي في حفل على شرف الرباعي التونسي الحائز على جائزة نوبل

وجهت الغرفة  التجارية بمونريال  اعتذارا على الخطا الذي حصل في البث الرقمي بوضع صورة العلم التركي بدل التونسي  وذلك في حفل التكريم الذي اقيم في كندا على شرف الرباعي الحائز على جائزة نوبل وهو ما أثار غضب  المشاركين التونسيين في التظاهرة.

ويذكر أن  غرفة التجارة بمونتريال، نظمت مساء الاثنين الفارط ، حفل استقبال ومأدبة عشاء على شرف الرباعي في أحد الفنادق بمدينة مونتريال، تخلّلتها حلقة حوار ونقاش مع المدعوين الذين تجاوز عددهم 800 شخص من كبار المسؤولين السياسيين والبرلمانيين والأكاديميين وأصحاب الأعمال والإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني والنقابيين، من بينهم عديد التونسيين- الكنديين، علاوة على عدد هام من الطلبة التونسيين الدّارسين بكندا.

وقد تم افتتاح الحفل من طرف كل من “كريستين سان بيار”، وزيرة العلاقات الخارجية والفرانكوفونية بمقاطعة كيباك، و”ميشال لوبلان”، رئيس غرفة التجارة بمونتريال.

ويذكر أن الرباعي التونسي  والمتمثل في الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين بتونس  قد قاد حوارا بين الفرقاء السياسيين في تونس بدء من 5 أكتوبر 2013 وبدعم من الرئاسات الثلاث في تونس وهم رئيس الجمهورية السابق منصف المرزوقي   ورئيسي الحكومة علي العريض وخلفه مهدي جمعة  ورئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر وذلك إثر عدم استقرار الاوضاع السياسية  والأمنية خاصة بعد اغتيال كل من  المعارض شكري بلعيد و النائب محمد البراهمي والاختلاف العميق بين السلطة والمعارضة .

وفي 9 أكتوبر  2015 أعلن عن فوز هذا الرباعي بجائزة نوبل للسلام وهي جائزة كانت محل جدل في تونس ورآها جزء من الشعب التونسي جائزة النجاح في الانقلاب على الثورة التونسية وإعادة المنظومة القديمة للساحة السياسية .

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: