الغنوشي: علاقتي بالسبسي مبنية على الاحترام و قوى الاستئصال أدركت أنّه لا يمكن إقصاء النهضة بالصناديق فرمتها بالإرهاب

الغنوشي: علاقتي بالسبسي مبنية على الاحترام و قوى الاستئصال أدركت أنّه لا يمكن إقصاء النهضة بالصناديق فرمتها بالإرهاب

[ads2]

 في تصريح لجريدة الشروق اليوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2011,  أكّد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أنّ علاقته برئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي مبنية على الثقة والاحترام وإعلاء المصلحة الوطنية، معتبرا ما يروج حول وجود صراع بينهما مجرّد ترويج لاماني ونوايا سيئة.

[ads2]

و اشار الغنوشي إلى وجود مشروعين في تونس: مشروع التوافق ومشروع الاستئصال  و أكد على أنّ قوى الاستئصال أدركت أنّه لا يمكن إقصاء النهضة بصناديق الاقتراع فلم يبق إلّا رميها بتهمة  الإرهاب وتحميلها مسؤولية اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي واستغلال دمهما الزكي في المزايدات على حدّ تعبيره.

[ads1]
وفي سؤاله عن من قاله رئيس الجمهورية السابق المنصف المرزوقي حول محاولة انقلاب زمن حكم الترويكا سنة 2013، أوضح رئيس حركة النهضة أنّه ليس متأكّدا من هذا الموضوع، قائلا “الجيش لا يستحقّ تلك التهمة .. هو من حمى المؤسسات والدولة والديمقراطيّة والشعب مدين له بهذا ويستحق الشكر لا الاتهام”.

[ads1]
في سياق آخر، أكّد راشد الغنوشي أنّ حركة النهضة منفتحة على باقي القوى السياسية لكنها ما زالت متوترة مع الجبهة الشعبية إلى حين أن تتخلّى هذه الاخيرة عن منزعها الإقصائي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: