الغنوشي في ردّه على ترشّح التجمعيين للرئاسة: كل من دخل تحت الدستور فهو من أبناء الثورة

أثار ترشّح وجوه تجمعيّة للانتخابات التشريعية و حتى الرئاسية حفيظة القوى الثورية في البلاد، لاسيّما و أنّ ثورة الحرية و الكرامة لم تنادي فقط باسقاط الدكتاتورية بل طالبت أيضا بتحجير العمل السياسي على رموزها و لو لفترة محدّدة تضمن “نظافة الساحة السياسية من اياديهم الملوّثة و لو لمدّة محدّدة،على حدّ تعبيرهم .

و لم يثر ترشّح تلك الوجوه التي عرفت بنهبها لمال الشعب و باذلالها لابناءه ذلك الاستياء الذي أثارته تصريحات من انتخبهم الشعب لينوبوه في تحقيق مطالبهم المشروعة، حيث ذكرت صحيفة الصباح نيوز أن راشد الغنوشي في معرض رده على إستفسارات الصحفيين يوم أمس إثر الندوة الصحفية للحركة لإعلان برنامجها الإنتخابي أشار الغنوشي إلى أن النهضة لا ترى في تونس ثورة مضادة و اعتبرت كل من دخل تحت الدستور هو من أبناء الثورة.

و فيما يتعلق بترشح وجوه من النظام السابق قال الغنوشي “كل من قبل بالدستور وبالقانون الانتخابي فهو من أبناء الثورة مهما كان ماضيه، وان كان لديه في ماضيه الشخصي ما يعاب عليه فالمحاكم هي الحلّ”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: