الغنوشي: ما حصل في مصر فضيحة كبرى لدعاة الديمقراطية والليبرالية

قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي اليوم الخميس 15 أوت 2013 خلال ندوة صحفية أن ما حصل في مصر فضيحة كبري لدعاة الديمقراطية والليبرالية وكارثة لم تحصل مثلها ما عدا في الثمانينات في حماة السورية حينما قاد شقيق حافظ الأسد أوسع حملة عسكرية على الإخوان المسلمين.

ووصف الغنوشي الحالة التي أصبح عليها كل من دعم الإنقلاب بأنهم عجزوا و تلعثمت ألسنتهم عند وصف ما حصل على أنه انقلاب على الشرعية أو مجزرة راح ضحيتها أبرياء .

وأشار الغنوشي في سياق حديثه الى أنه لن يكون لدينا في تونس سيسي آخر وهناك مساعي لعبور المرحلة الإنتقالية بنزاهة وشرف على حد قوله .

وقال رئيس حركة النهضة أن الغرب تردد كثيرا قبل أن يسمي ما جرى في مصر انقلابا معتبرا أنه ما كان للإنقلابيين في مصر أن يقدموا على الإنقلاب دون أن يقدم لهم الضوء الأخضر من الغرب.

واعتبر الغنوشي ان ما يحدث في مصر هو اختبار للديمقراطية في المنطقة العربية يجعلها مسرحا للجريمة والإرهاب مشيرا الى ان الأوروبيين يدركون أن سقوط التجربة الديمقراطية في المنطقة العربية يجعلها مرتعا للإرهاب.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: