الفلوجة العراقية تموت في صمت بسبب الحصار المفروض عليها من قبل المليشيات الشيعية الإرهابية التابعة لإيران

أعرب “مجلس حكماء المسلمين” عن قلقه من الأوضاع المأساوية في مدينة الفلوجة العراقية، بسبب الحصار المفروض عليها من قبل المليشبات الشيعية الإرهابية التابعة لإيران والنقص الحاد الذي تعانيه في الغذاء والدواء.

وأكد المجلس رفضه سياسات الحصار والتجويع وقتل المدنيين الأبرياء، مضيفاً أن ما يحدث في الفلوجة يتنافى مع كل الأعراف الإنسانية والقيم الدينية.

وطالب “مجلس حكماء المسلمين” المجتمع الدولي والمنظمات الإغاثية بضرورة التحرك الفوري لفك الحصار عن الفلوجة وإغاثة سكانها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: