52d3406bf3

الفيسبوك في تونس يردد: فرنانة تحت القمع و ولد العائلة ياكل في الكفتاجي

صبّت عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي جام غضبها على رئيس الحكومة يوسف الشاهد على إثر محاولة تسويق الاعلام الرسمي له صورة الرئيس الشعبي وهو يتناول “كفتاجي” في مطعم على طريقة رئيس الحكومة الأسبق مهدي جمعة و الذي تبين لاحقا انه متورط في التفريط في ثروات البلاد عبر امضائه عقود مع شركات النفط العالمية دون العودة للبرلمان التونسي.

النشطاء تساءلوا  و رددوا ” أين الشاهد و الحكومة و الدولة مما يحدث الان بمنطقة فرنانة داعين الرجل الى التوجه الى هناك و النظر في مشاكل الاهالي قبل تفاقم الوضع و تفجره عوض أكل الكفتاجي و القيام ببروباغندا مستهلكة…”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: