القائم بأعمال الداخلية الليبية ينفي دعم وزارته للعملية التي يقودها خليفة حفتر للانقلاب على الثورة الليبية

نفى القائم بأعمال وزارة الداخلية الليبية، صالح مازق، اليوم الأربعاء 21 ماي 2014 ، انضمام وزارته الى اللواء المتقاعد بالجيش الليبي خليفة حفتر الذي يقود انقلابا على الثورة الليبية مدعوما بالغرب ودول عربية
واكد مازق، في تصريحات لقناة “النبأ” التلفزيونية المحلية، إن وزارته “تقف مع الشعب الليبي، وليس حفتر”.
وياتي نفي صالح مازق خبر انضمام الداخلية لحفتر بعد بث الإعلام المحسوب على الثورة المضادة بيانا منسوبا للداخلية تعلن فيه عن دعم حفتر

هذا وتعتبر الحكومة الليبية أن العملية التي يقوم بها حفتر والتي راح ضحيتها ما لا يقل عن 80 قتيلا وحوالي 150 جريحا، “انقلابا على شرعية الدولة”.

ومن جهته قال مراقب جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، بشير الكبتي، في تصريح صحفي، إن “دولا عربية” (لم يسمها) تدعم حفتر في “محاولة لاستنساخ تجربة مصر”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: