القتلة بقلم حمادي الغربي

هل تنجح ماكينة الاعلام الفاسد و اعلام الدولة العميقة المرتبطة بالمافيا في التشويش على المثقفين و المفكرين و شباب الثورة في صناعة راي عام تافه و فارغ ففي الوقت الذي انكشفت فيه مؤامرة اغتيال الوطن من قبل دولة اجنبية و افتضح امرها ينفر الاعلام الفاسد في التمويه و المراوغة و يتحدث عن اسلامية داعش و ارهاب النهضة في حين كان حري بهم ان يتناولوا تصريح و اعتراف الرئيس الفرنسي باعطاء اوامر بالاغتيال خارج الحدود الفرنسية و تونس ضمن الدولة المعنية بالامر نظرا لجملة الاغتيالات التي تمت في عهد الترويكا .


ان الاعلام شريك في الاغتيال و القتل و هو يمثل بوق المافيا و القتلة و ارجو من الاحرار و المثقفين الملتزمين و السياسيين غير المرتزقة ان يتصدوا للاعلام المأجور و يتحركوا بجدية و ينقذوا الوطن من ايادي العابثين .
حمادي الغربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: