القدس العربي : السجن لضابط مخابرات تونسي باع معلومات حول رجال القذافي بتونس

تونس- (أ ف ب): قضت محكمة تونسية بسجن ضابط بجهاز المخابرات التونسي ست سنوات نافذة بعد إدانته ببيع معلومات حول “أزلام” للعقيد الليبي الراحل معمر القذافي، مقيمين في تونس، كما افاد مصدر قضائي الثلاثاء.

وقال سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم محكمة تونس الابتدائية لوكالة فرانس برس ان المحكمة قضت مساء الاثنين بسجن الضابط مع مواطنين ليبيين، أحدهما هارب، 6 سنوات نافذة وبتغريم كل واحد منهم بـ 10 آلاف دينار (حوالي خمسة آلاف يورو).

وأضاف أن أحد الليبيين “اتصل بالضابط (التونسي) وطلب منه مده بمعلومات عن تحركات بعض أزلام القذافي، مقيمين في تونس، وعناوينهم وأرقام هواتفهم” مقابل مبالغ مالية.

وتابع ان الضابط أدين بتهم “ارتشاء موظف عمومي، وتسهيل إنجاز عمل مرتبط بخصائص وظيفه، والمشاركة في ذلك”.

ويعتقد حوالي 70 بالمائة من التونسيين ان الشرطة هي الجهاز الاكثر فسادا في تونس، وذلك بحسب نتائج استطلاع للرأي اجرته منظمة الشفافية الدولية ونشرت نتائجه في تموز/ يوليو 2013.

وامتنع الناطق الرسمي عن الادلاء بتوضيحات عن الجهة التي ينتمي اليها المواطنان الليبيان.

وبحسب منظمات غير حكومية تونسية وليبية، يقيم في تونس اليوم نحو نصف مليون ليبي من الموالين السابقين لنظام القذافي.

ووفق المنظمات نفسها، يرفض هؤلاء العودة الى بلادهم التي تشهد انفلاتا امنيا كبيرا، خشية تعرضهم إلى أعمال انتقامية.

المصدر :  القدس العربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: