“القسام” تعلن عن أربعة جنود للاحتلال أسرى لديها

“القسام” تعلن عن أربعة جنود للاحتلال أسرى لديها

أعلن المتحدث باسم كتائب القسام، أبو عبيدة  عبر قناة الأقصى الفضائية أن مصير الجنود الصهاينة الأربعة المفقودين  لن يعرفه العدو بدون ثمن  وهم “الضابط أرون شاؤول، الضابط هدار جولدن، الجندي أبراهام منغيستو، الجندي هاشم شعبان السيد”.
هذا وقد  ظهرت صور لهؤلاء الجنود  حلف أبو عبيدة خلال ظهوره في إشارة إلى إعلان رسمي عن وجودهم أسرى لدى المقاومة الفلسطينية.
و جاء حديث القسام عن مصير الجنود الصهاينة بعد تصريحات لرئيس وزراء الاحتلال الصهيوني بنيامين ناتنياهو في مؤتمر صحفي الأربعاء 30 مارس 2016  قال فيها   إنه تلقى إشارات قوية حول الجنود الإسرائيليين في غزة عبر القنوات السرية.
وقالت كتائب عز الدين القسام، إن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يكذب على الإسرائيليين ويضلل جمهوره ويمارس الخداع مع ذوي الجنود الأسرى في غزة.
 هذا و ردا علي تصريح الناطق بإسم كتائب القسام، أبو عبيدة، قال موقع عنيان المركزي الاسرائيلي،” بأن حماس تسعي من وراء تصريحات أبو عبيدة زرع إسفين وإثارة مشاعر الإسرائيلين، لممارسة الضغط علي بنيامين نتنياهو، لإتمام صفقة تشبه صفقة شاليط، التي أفرجت فيها إسرائيل عن قرابة ألف أسير فلسطيني.
ويذكر أن  كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أعلنت مساء 20 جويلية 2014 أسرها جنديًا إسرائيليًا يدعى شاؤول أرون خلال عملية شرق حي الشجاعية شرق مدينة غزة إبان العدوان البري؛ لكن جيش الاحتلال أعلن عن مقتله.

وفي 1 أوت 2015، أعلن جيش الاحتلال أنه فقد الاتصال بضابط يدعى هدار جولدن في رفح جنوب قطاع غزة، وأعلنت القسام حينها أنها فقدت الاتصال بمجموعتها المقاتلة التي كانت في المكان، ورجحّت استشهادها ومقتل الضابط الإسرائيلي.

وفي جويلية 2015 سمحت الرقابة الإسرائيلية بنشر نبأ اختفاء الإسرائيلي “أبراهام منغستو” من ذوي الأصول الأثيوبية بقطاع غزة قبل 10 أشهر (سبتمبر 2014) بعد تسلله من السياج الأمني شمال القطاع، وهو الأمر الذي لم تتعاطى معه حماس مطلقًا

الصدى + فلسطين الآن.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: