القصرين: القضاء على عدد من الارهابيين في حي الكرمة و الآهالي يحتلفون بانتصار القوات الأمنية و العسكرية

[ads2]

أكد الناطق باسم وزارة الداخلية ياسر مصباح أن عملية القضاء على الإرهابيين في حي الكرمة بالقصرين هي عملية أمنية استباقية أمنية استخباراتية جرى الإعداد لها منذ مدة مشيرا إلى رصد هؤلاء الإرهابيين منذ أيام ومتابعتهم.

وأوضح ياسر مصباح أن الأسلحة التي حجزتها الوحدات الأمنية والعسكرية لدى الإرهابيين والمتمثلة في أسلحة كلاشينكوف وحزام ناسف وعدد من الرمانات اليدوية وسيف ودراجة نارية ؤكد أنهم كانوا يحضرون للقيام بعمليات إرهابية في الجهة.

[ads1]
وأوضح بلاغ صادر عن وزارة الداخلية أن تفاصيل هذه العملية الأمنية التي نفذها الفوج الوطني للتدخل السريع (BNIR) بإدارة مجابهة الإرهاب، تتمثل في القضاء على العنصر الإرهابي الأوّل منذ بداية العملية، لتتواصل الاشتباكات وتبادل لإطلاق النار والقضاء إثر ذلك على العنصر الإرهابي الثاني.
وأكّد بلاغ الداخلية ان هذه العملية قد أسفرت عن وفاة مواطن جراء إصابته بطلق ناري من قبل العنصرين الإرهابيين، إضافة إلى تعرض أحد أعوان الأمن إلى إصابة مستوى الركبة.
وحسب المعطيات الأولية تمّ حجز سلاحي كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة و حزام ناسف وعدد من الرمانات اليدوية وسيف وثلاثة هواتف جوالة ودراجة نارية كان يستعملها أحد الإرهابيين الإثنين في التنقل بين القصرين والمناطق الجبلية المتاخمة لها، وعمليات التفتيش والتمشيط متواصلة.

[ads2]

يذكر أن مدنيا يبلغ من العمر 16 سنة قد استشهد خلال هذه المواجهات بعد اطلاق الإرهابيين للنار على حشد من متساكني حي الكرمة الشعبي الموجودين في محيط العملية الأمنية الجارية للتعبير عن مساندتهم لقوات الأمن والجيش الوطنيين مرددين بأعلى أصواتهم النشيد الوطني مما استفز العناصر الإرهابية،كما أصيب عون أمن على مستوى الساق كللت العملية الجراحية التي أجريت له بالنجاح .

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: