القضاء المصري: جلسة إعادة محاكمة مبارك تؤجل مرة اخرى!

أجّلت محكمة جنايات القاهرة اليوم النظر في دعوى محاكمة الرئيس المخلوع مبارك في قضيتي قتل المتظاهرين والكسب الغير مشروع إلى ال29 من مارس المقبل. وتشمل اعادة المحاكمة كل من حسني مبارك ، ونجليه علاء وجمال، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومساعديه. وقد طالبت النيابة العامة خلال الجلسة بايقاع أقصى عقوبة على المتهمين طبقًا لما ورد فى قرار الاتهام، وهى الإعدام شنقًا.

وتجدر الاشارة الى ان جلسة اليوم هي الجلسة عدد42 التي خصصت لمحاكمة الرئيس المخلوع واعوانه منذ 2011. وكانت محكمة جنايات القاهرة اصدرت حكما بالسجن المؤبد على محمد حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي في شهر جوان من سنة 2012 سرعان ما تراجعت عنه فيما بعد (في شهر جانفي من سنة 2013) بقبول الطعن المقدم من هيئة الدفاع المصرية والكويتية في الحكم الصادر ضده، ليتم نقله للعلاج بمستشفى المعادي للقوات المسلحة. وفي شهر أوت من سنة 2013 امرت غرفة المشورة بمحكمة الجنحة بإخلاء سبيله مع وضعه تحت الاقامة الجبرية.

وا نتقد بعض الملاحظين اداء العدالة المصرية بالاشارة الى التناقض الواضح  في تعاطي القضاء المصري مع الملفات المعروضة عليه حيث اصدر يوم امس، الاثنين 24 مارس، احكاما بالاعدام على 529 مواطن مصرى بين منتمين للاخوان المسلمين وطلبة ورافضين للانقلاب في جلسة واحدة دون حضور متهمين ولا لسان دفاع ولاشهود بينما تستمر محاكمة الرئيس المخلوع “الى ما لا نهاية” بحسب تعبير احد المحللين لتكون محاكمة “القرن” كما يحلو لبعض الاعلاميين تسميتها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: