ناجي ولسعد يعقوبي

القضاء على الدروس الخصوصية خطوة إيجابية لنقابة التعليم و لوزارة التربية في منظومة إصلاح التعليم

القضاء على الدروس الخصوصية كان من بين مطالب نقابة التعليم الثانوي في حوارها مع وزارة التربية على خلفية إضراب الأساتذة الأخير

ففي تصريح إذاعي قال الكتب العام لنقابة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي أن الدروس الخصوصية أصبحت محل تذمر الجميع مطالبا ضمن الاتفاق مع وزارة التربية أن يتم التأكيد  على الشروع في إيجاد مداخل تربوية للقضاء على هذه الظاهرة  في اطار لجنة مشتركة بين نقابة التعليم ووزارة التربية تنتهي أشغالها في شهر ماي أو جوان القادم

وفي رده على تصريح اليعقوبي قال وزير التربية ناجي جلول أن في بداية مفاوضاته  في الوزارة كان مطلب إصلاح المنظومة التربوية و  القضاء على الدروس الخصوصية على رأس مطالبه.

[ads2]

ويذكر أن ظاهرة الدروس الخصوصية ساهمت بنسبة أو بأخرى في توتر العلاقات بين المربين من جهة والتلاميذ وأوليائهم من جهة أخرى وكل طرف منهما يرمي المسؤولية على الطرف الآخر في تنامي الظاهرة

فمن جهتهم يتهم الأولياء المربين في التقصير في تبليغ المعلومة لأبنائهم أثناء الدرس في القسم أو منح عددا ضعيفا في الامتحانات حتى يجبروا التلاميذ على  تعاطي هذه الدروس

ومن جانبهم يرى المربون  أن الأولياء هم الذين يبحثون عن التميز في نتائج أبنائهم فيطالبون بهذه الدروس .

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: