wataniya-1

القناة ” الوطنية ” تحابي الإتحاد العام لطلبة تونس

عقد اليوم الاتحاد العام لطلبة تونس ندوة صحفية في مقر نقابة الصحفيين للاعلان عن نتائجه الأحادية لإنتخابات ممثلي الطلبة في المجالس العلمية .
و يثير مكان إنعقاد الندوة عديد التساؤلات المحيرة في علاقة بحياد الصحفيين و وسائل الإعلام من مكونات الساحة الطلابية و إنصاف كل الفاعلين فيها في الظهور الإعلامي و الوصول للجمهور بما يضمن تواجد يعكس التمثيلية الطلابية و الانتشار في الساحات الجامعية .

[ads2]
و مثلما كان متوقع ، أعلن الاتحاد اليساري عن نتائج ” وهمية ” و نسب مئوية خيالية ، فمثلا في نابل تحصل على مقعدين و لكنه أعلن عن فوزه في 13 مقعد و هو ما أثار موجة سخرية من طلبة الجهة في وسائل التواصل الإجتماعي . و لم يقدم هذا الإتحاد الذي يعاني من إنقسامات حادة وصلت الى تبادل العنف بين افراده خلال الحملة الإنتخابية ، لم يقدم أسماء الفائزين لضمان الشفافية بل إكتفى بأرقام إعتبره الكثيرون ” مزيفة ” .
و في محاباة واضحة ، إكتفت القناة الوطنية بتمرير وجهة نظر الإتحاد العام لطلبة تونس و تجاهلت الممثل الشرعي رقم واحد للطلبة الإتحاد العام التونسي للطلبة على حد وصف قياداته الذين أكدوا فوزهم بمائتين و ستة مقاعد من جملة 320 نافسوا عليها و من جملة أربعة مائة و ثلاثة ثلاثين مقعد جملي ليحققوا نسبة مئوية قاربت السبعة و الأربعين بالمائة .
و اصدر المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للطلبة بيانا إستتكر فيه المغالطات التي بثتها القناة الوطنية و دعاها لالتزام الحياد و هدد بمقاضاتها ان لزم الامر .
و انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي دعوة للتظاهر يوم السبت القادم على الساعة الحادية عشرة أمام مقر التلفزة الوطنية لشجب التعتيم الإعلامي الممنهج ضد الإتحاد العام التونسي للطلبة و إستنكار المغالطات التي بثتها في محاباة واضحة للنقابة الطلابية اليسارية .
و يعقد الإتحاد العام التونسي للطلبة مؤتمره السادس تحت عنوان ” مؤتمر الوعي و الإنجاز : من أجل حياة طلابية ديمقراطية و تعليم في خدمة المجتمع ” في كلية العلوم بصفاقس أيام الرابع عشر و الخامس عشر و السادس عشر من مارس

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: