القوى الإسلامية تعتبر الحوار الوطني محاولة لرسكلة النظام السابق

اعتبر ملتقى القوى الإسلامية والوطنية للإنقاذ، في بيان له، الحوار الوطني الحالي بين الأحزاب السياسية محاولة حثيثة لرسكلة النظام السابق والالتفاف على الثورة المجيدة وأهدافها المشروعة، حسب نصّ البيان.

وأكّدت، اليوم الأربعاء، رفضها للحوار ولنتائجه التي ستنبثق عنه، محمّلا المسؤولية كاملة للترويكا الحاكمة التي خانت أصوات ناخبيها من خلال تورّطها في هذه المؤامرة، حسب البيان.

وفي ساق متّصل، أوضحت القوى الإسلامية أنّها بصدد بلورة رؤية مشتركة للخروج من الأزمة، سوف يعلن عنه في الأيام القليلة الماضية.

للإشارة، يضمّ هدا التكتل عدد من الأحزاب الإسلامية على غرار حزب التحرير وجبهة الإصلاح، بالإضافة إلى رابطات حماية الثورة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: