القيادي البطش يدعو علماء الأمة والزعماء العرب للانشغال بالمسجد الأقصى

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأربعاء، أن “إسرائيل” تنفرد بالقدس، لتلحق هزيمة تاريخية بالفلسطينيين، داعياً علماء الأمة والزعماء العرب بالانشغال بالمسجد الأقصى الذي يتم تهويده.
يُشار إلى أن المسجد الأقصى يتعرض منذ ساعات الفجر الأولى لاقتحامات متكررة من جنود الاحتلال والمستوطنين، حيث تم محاصرة المصلين ومنعهم من دخول المسجد الأقصى، واعتقال العشرات منهم..
ودعا القيادي البطش في حديث له، أبناء أمتنا وكافة الفلسطينيين في أماكن تواجدهم خاصة القدس المحتلة، التواجد في المسجد والدفاع عنه، والمسير نحو القدس لحمايتها مهما كلف الثمن.
كما طالب الجامعة العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي بالانشغال بالمسجد الأقصى المبارك، وعدم الالتفات للقضايا العربية الصغيرة، وترك المسجد الأقصى في مواجهة العدو “الإسرائيلي”.
وأكد الشيخ البطش، على أن مايحدث في المسجد الأقصى من سياسات تهويدية تهدف لتحويله ساحة مستباحة للمستوطنين وإقامة مراسمهم، مشيراً إلى أن الأقصى يتعرض للتهويد وتزوير الحقائق وطرد للمقدسيين من القدس المحتلة.
وبين، أن هذه السياسيات تأتي في ظل انشغال العلماء والزعماء في لحظة الدفاع عن المقدسات الإسلامية، بالفتن والأزمات العربية، داعياً إياهم للدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسجد الأقصى، والتدخل لحماية المقدسات وعدم السماح لكيان العدو باستمرار سياساته لتحويل الأقصى معبداً لليهود.
ودعا القيادي البطش، أبناء شعبنا في قطاع غزة، للخروج في المسيرة التي دعت لها الفصائل الفلسطينية تنديداً باعتداءات الاحتلال والمستوطنين على المسجد الأقصى، للتعبير عن رفضهم لهذه الانتهاكات وتأكيد دعمهم لأهالي القدس المحتلة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: