القيادي في حركة حماس حسين أبو كويك: قتل وتهويد ضد شعبنا الفلسطيني والمفاوض يذهب على "الوهم"

 

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الضفة المحتلة الأستاذ حسين أبو كويك:” إنَّ مشروع المفاوضات المستمر منذ عشرين عاماً فشل فشلاً ذريعاً “، متسائلاً لماذا تتمسك قيادة فتح والسلطة بهذا النهج الفاشل؟.

وأضاف أبو كويك في تصريح للمركز الفلسطيني للإعلام الأربعاء (11/9):” أنَّ كل المؤشرات، إضافة إلى تصريحات كبار المفاوضين تشير إلى أنَّ مشروع المفاوضات فشل، والسؤال الذي يطرحه كافة أبناء الشعب الفلسطيني عندما كان يقتل صهيوني كانت “إسرائيل” توقف المفاوضات، وعندما تحصل عملية للمقاومة توقف “إسرائيل” المفاوضات وتتراجع عن التزاماتها ضاربة بعرض الحائط كل الاتفاقيات والتفاهمات؛ بعكس قادة السلطة الذين يشاهدون كل يوم القتل والتهويد والاعتداء على الأقصى دون أن يحركوا ساكناً أو يلوحوا بتجميد المفاوضات”.

واستدرك القيادي في حماس: “الصورة الحالية التي ينتهجها الاحتلال الصهيوني هي قتلى وجرحى بشكل يومي، ناهيك عن الاعتقالات والمداهمات ومصادرة وتخريب وتجريف الأراضي والاعتداءات المستمرة على المسجد الأقصى والقدس، إضافة إلى مشاريع بناء الهيكل، والمفاوض يذهب ليفاوض على الوهم، وهو يضحك ويبتسم وكأنه قد حاز على الدنيا بحذافيرها”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: