“الكاباريات الوطنية” : تشييع رسمي بالمخنثين والمشكلات للثورة التونسية ! ( مرسل الكسيبي )

زعماء الكاباريات والكافيشانطات والمشكلون اللي ماتعرفهمش في خلايقهم اناث والا ذكورة ! , أثثوا المشهد الثقافي التلفزي على القناة الرسمية الأولى وأخواتها الخاصة …
تم البارحة رسميا وأد الثورة والمشي في جنازتها من قبل المشكلين والمشكلات وقادة “نكاح الكاباريات” الذين شيعوا الالتزام والقضايا العادلة والثقافة الوطنية وعوضوها بتداخل الأجناس فأصبحت الأنثى ذكرا والذكر أنثى والعاقبة للمخنثين …!
ايتام يعيدون لتونس زهوها وعافيتها وينكحون كرامتها ويغتصبون حريتها ويرقعون بكارة ثورتها …! , فلا نامت أعين الوطنيين والثوريين , فاليوم نعريكم أبناء عروبتنا !
البارحة أيقنت أن الثورة كسوة للزينة الخارجية وأن الاستبداد والفساد يلتصق التصاق الملابس الداخلية الساترة جدا بقنواتنا الاعلامية … !, فهؤلاء كذابون أفاكون لم يكونوا مغلوبين على أمرهم وانما غلبونا على أمرنا حين زينوا لفرعون الراقصات والعاهرات والهيفاوات والنانسيات والليلاوات واستعاضوا بهن عن مارسيل خليفة والشيخ امام وهيبة فرقة العاشقين حين غنت أسطورة وملحمة “جمل المحامل احنا تعبنا يابيروت ! “…
انها قنوات وصيفات لشرعنة العهر وانتصاره على الفضيلة زمن هتك أعراض الناس في محلات “سين وجين ” وتكلم والا سننطقك من …” !
بارك الله في الثوار حين يعتقدون سذاجة أن الثورة تنجح بلاتلفزيون ولا قنوات فضائية يحررها الثوار من المخنثين وراقصات الوحدة ونصف قبل اغتصابهن ساعة ونصف بعد منتصف ليل سنة 2013 !
انها ثورة عرجاء بلاكرامة و”بشبعة” حريات ضحكت على ذقون الأحياء والأموات وشوهت قبور الشهداء في مراقدهم !
انا لله وانا اليه راجعون في “الشمعة المضيئة” !

مرسل الكسيبي – 1 جانفي 2014


أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: