جاوو بنهراندا

الكاتب البرتغالي بينْهَارَانْدا: البرتغالية تعجّ بآلاف من الكلمات العربية

الكاتب البرتغالي بينْهَارَانْدا: البرتغالية تعجّ بآلاف من الكلمات العربية

[ads2]

في حوار خصه به موقع ” العربي الجديد ” أجاب الكاتب والباحث البرتغالي جْوَاوْ بينْهَارَانْدا عن سؤال ما الذي تبقَّى من الحضور العربي الإسلامي الطويل في البرتغال أن كثير من الأشياء بقيت ومنها اللغة البرتغالية التي تعجّ بالمئات بل الآلاف من الكلمات العربية أو التي تعود أُصُولها إلى العربية.

[ads2]

و أضاف بينْهَارَانْدا : كنتُ قبل أيام مع زميل تركي، فاستخدم تعبير “إن شاء الله”، ونحن في البرتغال لا نزال نستخدم تعبير إن شاء الله (تُنطَق أُوشَالا). الكثيرون، الآن، لا يعرفون أصل هذا التعبير، الذي استخدم حتى في زمن محاكم التفتيش، ولم يدخل أحدٌ بسببه إلى السجن. ولكن البرتغال يتميز، كما توصّل إلى ذلك الجغرافي أورلاندو ريبيرو (1911- 1997)، صاحب كتاب “البرتغال المتوسطية والبرتغال الأطلسية”، بوجود منطقتين مختلفتين (برتغالان)، البرتغال الأطلسية والبرتغال المتوسطية.

[ads1]

و أوضح بينْهَارَانْدا : الوُجود العربي، في جنوب البرتغال، خاصة مدينة مارْتُلة، لا يزال حاضرا في المعمار وفي الطباخة وغيرهما، كما هو حاضر في سحنات الناس ، مضيفا ، خلافا، لما أنجز في العديد من الدول التي كان للعرب والمسلمين فيها حضورٌ كبير، فإن البرتغال لم تبحث بما يكفي في تاريخها المتعدّد والخصب، وهذا ما يتوجب القيام به في المستقبل.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: