لاجئين مجر

الكاتب ناهض حتر يصف اللاجئين السوريين بالإرهابيين في مقال بجريدة الأخبار التابعة لحزب الله والموالية لنظام الأسد

الكاتب ناهض حتر يصف اللاجئين السوريين بالإرهابيين في مقال بجريدة الأخبار التابعة لحزب الله والموالية لنظام الأسد

تطاول الكاتب الأردني الموالي لنظام بشار الأسد  ناهض حتر على اللاجئين السوريين ووصفهم بالعبيد والإرهابيين

وقال حتر في مقال له بجريدة الأخبار التابعة لحزب الله اللبناني والموالية لنظام الأسد إن “جمهور ما كان يسمى الثورة، هو الأكبر بين اللاجئين إلى الدول الغربية” وإن هؤلاء اللاجئين كانوا “حتى الأمس القريب على الجبهات”.

وادعى حتر أن من بين اللاجئين السوريين 4000 مسلح داعشي معرضا حياتهم للخطر في الدول الاوروبية بعد فرارهم من جحيم نظام الأسد

وأوغل حتر في إهانة اللاجئين   بقوله إن “من بعض أسباب اللجوء السوري هو أن تركيا تريد التخلص من عملائها الإرهابيين وأن تركيا “تريد منحهم فرصة للفرار”

وفي وصفه لهم بالعبيد  وبعملاء أمريكا قال حتر : “لنقل قسم أكبر من اللاجئين إلى دول تحتاج قوة عمل الملايين من “العبيد” الجدد للرأسمالية”. مضيفاً أن قسماً كبيراً “من المجاهدين السوريين” سينخرطون في “التجييش الأمريكي في حرب جديدة دفاعاً عن الإسلام”!

هذا وقد لاقى مقال الكاتب ماهض حتر موجة غضب واستنكار من السوريين وغرد نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتغريدات توجهت بعضها لحسن نصر الله بالقول له : “تقتلنا في سوريا وتلاحقنا لأوروبا.. هل أنتَ كوليرا تتنقل بين القارّات؟” و ”  يا نصرالله لسنا نحن العبيد. بل أنت عبد أسيادك في طهران وثوار سوريا سيعلّمونكم كيف تتحدثون بأدب عن ضحاياكم أنتم وشريككم بالقتل بشار. جايينكم. نقسم بالله” .

وعلى إثر موجة الغضب من مقال الكاتب ناهض حتر قامت  جريدة الأخبار بحذفه من على موقعها الاكتروني و التجأت  إلى تقديم اعتذار للشعب السوري  وقالت في بيان لها : ” مقال الزميل ناهض حتر في عدد الأربعاء 9 أيلول 2015 تعدّى على مبادىء الصحيفة ولم يكن ليُنشر في ” الأخبار” لولا خطأ تحريري فادح “.
.و أضافت : “الأخبار” تعتذر الى قرائها، والى الذين مسّهم محتوى المادة وأهانهم، لنشرها كلاماً ليس مكانه صفحاتها.

إلا أن الرأي العام السائد، بين السوريين، لاجئين أو مقيمين، لم يقتنع بالاعتذار واعتبروه ذرا للرماد في العيون. خصوصاً أن ناهض حتر، سبق له أن أساء للسوريين، وبرعاية من إعلام “حزب الله” خاصة وأنه على صداقة متينة بالرئيس بشار الأسد واستقبله الأخير أكثر من مرة، كما أنه دأب على شتم الثورة السورية والثوار، في إعلام “حزب الله”.

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: