الكتل النيابية تشترط حلّ النيابات الخصوصية لتفادي التلاعب بالانتخابات البلدية 2017

الكتل النيابية تشترط حلّ النيابات الخصوصية لتفادي التلاعب بالانتخابات البلدية 2017

[ads2]
طالبت أغلب الكتل النيابية بمجلس نواب الشعب اليوم الخميس 2 جوان 2016 وزير الشؤون المحلية يوسف الشاهد بالتعهّد في الجلسة العامة بحل كل النيابات الخصوصية والتي عددها 89، قبل الانتخابات البلدية أي في غضون 6 أشهر، وكانت كتلة الحرة أول من بادر بهذا الطلب لتنظم إليها بقية الكتل النيابية ما عدا كتلة النهضة.

وتشبّثت هذه الكتل بمطلبها لما قد يحدث من استغلال لهذه النيابات في الحملة الانتخابية لصالح أحزاب معينة وجعلته شرطا لإستناف مشاركتها في الجلسة العامة المخصّصة لمناقشة مشروع القانون الأساسي المتعلّق بتنقيح وإتمام القانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014 المتعلق بالانتخابات والاستفتاء.

وقد طالب يوسف الشاهد الكتل منحه بعضا من الوقت لدراسة الموضوع مع رئيس الحكومة الحبيب الصيد قبل أي تعهد منه. ولم تستأنف إلى الآن الجلسة العامة أشغالها.
وفي السياق ذاته أصدرت كتلة الحرة بيانا جاء فيه “نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها الانتخابات البلدية في استكمال بناء المؤسسات الديمقراطية فإنّ كتلة الحرّة وفي إطار مناقشة القانون الأساسي عدد 01/2016 متعلق بالانتخابات والاستفتاء تعتبر أنّ حل النيابات الخصوصية شرط أساسي لضمان إجراءاتها في كنف الشفافية والنزاهة وحياد الإدار”.
[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: