الكرملين: أردوغان يعتذر رسمياً من بوتين لاسقاط طائرة روسية

الكرملين: أردوغان يعتذر رسمياً من بوتين لاسقاط طائرة روسية

[ads2]

تطبيقاً للسياسة الخارجية التركية الجديدة، والتي أساسها العودة لمفهوم “تصفير المشاكل” مع دول الجوار، قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اعتذاراً رسمياً لنظيره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن مقتل الطيار الروسي قائد قاذفة سو-24 التي أسقطها سلاح الجو التركي بعد اختراقها الاجواء التركية، وذلك بالتزامن مع إعلان أنقرة التوصل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع إسرائيل بعد قطيعة دامت ست سنوات.

[ads1]

وأكد دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، أن أردوغان بعث برسالة إلى بوتين، أبدى من خلالها استعداد أنقرة لإعادة تطبيع العلاقات مع روسيا، إلى جانب العمل على تسوية الوضع المتعلق بتدمير الطائرة الحربية الروسية قرب الحدود السورية التركية.

وذكرت وسائل إعلام روسية أن الرئيس التركي عبر في رسالته عن تعاطفه مع ذوي الطيار الروسي “أوليغ بيشكوف” وقدم تعازيه العميقة، وقال “اعتذر”.

[ads2]

كذلك أعرب أردوغان في رسالته عن أسفه العميق لحادث إسقاط الطائرة الذي وقع يوم 24 تشرين الثاني، وشدد على استعداد أنقرة لبذل كل ما بوسعها من أجل استعادة علاقات الصداقة التقليدية بين تركيا وروسيا، وتقديم الرد المشترك على الأزمات في المنطقة ومحاربة الإرهاب، وفق قناة روسيا اليوم.

لا تؤاخذوننا..!!
من جهته، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن أردوغان بعث برسالة إلى نظيره الروسي أعرب فيها عن “حزنه العميق حيال حادثة إسقاط المقاتلة الروسية” العام الماضي، قائلًا: “أتقاسم آلام ذوي الطيار الذي قُتل في الحادثة، وأتقدّم بالتعازي لهم وأقول لهم: لا تؤاخذوننا”، وفق وكالة الأناضول التركية.
وأضاف قالن في مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، بالعاصمة أنقرة، “الرئيس أردوغان دعا نظيره الروسي إلى إعادة العلاقات الودّية التقليدية بين البلدين، والتعاون من أجل إيجاد حلول للمشاكل الإقليمية، والقيام بمكافحة مشتركة للإرهاب”.

وتدهورت العلاقات بين أنقرة وموسكو في تشرين الثاني الماضي بعد إسقاط الجيش التركي طائرة مقاتلة روسية فوق الحدود السورية. واتهمت تركيا حينها الطائرة بدخول مجالها الجوي، لتفرض روسيا إثر ذلك عقوبات اقتصادية على أنقرة وطلبت من مواطنيها الامتناع عن زيارة تركيا للسياحة، بينما اشترطت موسكو لإعادة العلاقات مع أنقرة اعتذاراً رسمياً على إسقاط الطائرة الحربية الروسية “سو-24″، وكذلك تفسير أسباب ما حدث والحصول على تعويض عن الطائرة وتعويضات لعائلة الطيار الذي قتل خلال الحادث.
[ads1]
رسالة أردوغان “التصالحية” سبقتها بأسبوع رسالة مماثلة إلى بوتين أيضاً، أعرب من خلالها عن أمله في أن تعود العلاقات بين موسكو وأنقرة إلى طبيعتها وتنتقل إلى المستوى اللائق.

وكذلك أرسل رئيس وزراء تركيا بن علي يلديريم رسالة إلى رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف أعرب فيها عن أمله في أن يصل التعاون بين الدولتين في القريب العاجل إلى المستويات الضرورية التي تلبي المصالح المشتركة للشعبين.

يشار أن الإعلان عن اعتذار رسمي قدمه أردوغان لنظيره الروسي تزامن مع  الإعلان عن توصل أنقرة إلى اتفاق لتطبيع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع إسرائيل ينهي القطيعة بين الجانبين امتدت دامت ست سنوات.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: