الكـــــــــــاف: أب وابنه يجريان امتحان الباكالوريا في نفس المركز

[ads2]

محمد مساعي عامل بمنجم الجريصة يبلغ من العمر 53 سنة ، مترشح فردي لامتحان البكالوريا دورة 2016 شعبة العلوم التجريبية وهو أكبر المترشحين سنا . يقول مساعي: «شهادة الباكالوريا هي حلمي وما إصراري إلا رسالة للشباب خاصة للجدّ والمثابرة للوصول إلى ما يصبون إليه».

[ads2]
محمد ورغم التزاماته العائلية العديدة فهو من المواظبين على حضور الامتحان في كل سنة , لكن دورة هذه السنة مختلفة حيث يجتمع مع ابنه في نفس مركز الاختبار.
وفي سؤال عن موقف الزوجة خلال فترة المراجعة والاختبارات ,أكّد محمد مساعي أنها تتمنى النجاح أولا للابن وإذا كان النجاح من نصيب الأب أيضا فمرحبا .

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: