الكيان الصهيوني يبحث إجراءات عقابية مشددة ضد المرابطين بالمسجد الأقصى

أعلنت القناة الثانية من التلفزيون الصهيوني السبت 19 أفريل 2014 أن كيان الاحتلال يجري نقاشا وزاريا في مطلع الأسبوع القادم لبحث إجراءات عقابية مشددة ضد الفلسطينيين الذين يتصدون للاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى

وقالت القناة إن “هناك طرحاً، لا يزال قيد الدراسة، يقضي باعتقال إداري للمتصديين للاقتحامات، سواء كانوا من سكان القدس الشرقية أو من أفراد الجناح الشمالي للحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة ”

ويأتي هذا القرار بعد مرابطة العشرات من الفلسطينيين في المسجد ومنعهم لمستوطنين متطرفين من اقتحام جماعي للمسجد خلال ما يسمى عيد الفصح اليهودي خلال الأيام الماضية

هذا وقد اتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم السبت، ستة من الشبان والأطفال من مدينة القدس.

وقال مركز معلومات وادي حلوة في القدس ومحامي مؤسسة الضمير محمد محمود إن الاعتقالات شملت كلاً من: فارس أبو غنام، وعامر البزلميط، ومحمد الجعبة، وأحمد صلاح، وأكرم الشرف، وإيهاب الزغير.
وذكرت هذه المصادر أنه تم تحويل الشبان إلى مركز توقيف وتحقيق “المسكوبية” غربي القدس، وسيتم عرضهم على قاضي ما تسمى بـ محكمة “الصلح” مساء اليوم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: