الكيان الصهيوني يخرق الهدنة ويتوغل في رفح ويعتقل صيادين بغزة

في اختراق لوقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية قام الكيان الصهيوني بتوغل عبر 3 دبابات ميركافا لمسافة 100 متر شرق حي النهضة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة
وقامت الدبابات بتجريف لأراضي الفلسطينيين وبإطلاق النار على المزارعين شرق خان يونس
وفي اختراق ثالث منذ بدء الهدنة قام الكيان الغاصب بإطلاق النار على صيادين وباعتقال عدد منهم بحجة تجاوزهم لمسافة الصيد المسموحة

هذا وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت: “إن وفداً أمنياً من جهاز المخابرات العامة المصرية، وصل أمس إلى مدينة رام الله لبحث آخر التطورات في قطاع غزة، والعودة للمفاوضات غير المباشرة مع الجانب الصهيوني”.

ومن جانبها كشفت القناة العاشرة العبرية عن نية رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عدم إرسال الوفد الصهيوني إلى القاهرة لمتابعة مفاوضات وقف إطلاق النار فى غزة، والمفترض إجراؤها خلال شهر من وقف إطلاق النار.

ومن جهتها، دعت حركة حماس حركة فتح إلى إرسال وفد قيادى إلى غزة للبحث فى استكمال تنفيذ اتفاق المصالحة والتوافق على أى نقاط عالقة، محذرة الاحتلال الإسرائيلى بأنه ” سيدفع الثمن إذا لم ينفذ استحقاقات اتفاق الهدنة التى تمت فى القاهرة برعاية مصرية، خاصة إقامة الميناء والمطار”.

وقال سامى أبوزهرى، الناطق باسم الحركة، فى تصريح له نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، أمس: “يجب على حركة فتح تغليب المصالح الوطنية العليا والحفاظ على صورة النصر الذى حققه الشعب والمقاومة الفلسطينية”.

وطالب أبوزهرى حركة فتح بالتوقف عن الحملة الإعلامية غير المبررة ضد حركة حماس، والاستجابة لطلب حماس إرسال وفد قيادى إلى غزة لبحث استكمال تنفيذ المصالحة والتوافق على أى نقاط عالقة.

وبدوره، أوضح القيادى بحركة حماس محمود الزهار، فى مقابلة تليفزيونية مع قناة «القدس» الفلسطينية، مساء أمس الأول، أن حركته “لا تأمن غدر الاحتلال، ولديها من الإمكانيات ما تردعه حال فكر فى شن عدوان على القطاع” ، مضيفا  “ما حققته المقاومة من تفوق فى العقلية ضد الاحتلال والقوى التى أسهبت فى دعمه خلال العدوان”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: